آيكيدو

 
الآيكيدو هو فن من الفنون اليابانية للدفاع عن النفس ويعتمد على التأقلم مع حركة المهاجم. وقد تم تطوير هذا الفن القتالي خلال النصف الأول من القرن العشرين على يد موريهاي أويشيبا (أو أو-سانساي)، وهو تجسيد لتطوّر النظريات القتالية اليابانية التقليدية. وبهذه الروح لا يعتبر تدريب الآيكيدو تنافسيا أو يعتمد على تحقيق الانجازات (ليس "رياضة")، والفوز الوحيد الذي يمكن تحقيقه، إن كان هنالك فوز أصلا، هو فوز المتدرب على نفسه: "الفوز على النفس" أو masakatsu-agatsu.

 
المعني الحرفي لكلمة آيكيدو التي تتكون من ثلاثة مقاطع:  
طريقة (DO) -- وباليابانية

الانسجام (AI) -- وباليابانية
مع القصد/مع الطاقة (KI) -- وباليابانية
 
من أجل الانسجام بشكل كامل مع الحركة عامة ومع حركة الهجوم الموجه إلينا خاصة فإنّ حركات الآيكيدو هي حركات دائرية خفيفة وتستغل بشكل فعال القوة الموجودة بشكل طبيعي في حركة الجسم، وفهم التناسب ما بين المتدربين: بين الآوكي (uke)، أو المهاجم، وبين نيجا (nage)، أو المدافع. بدلا من محاولة المتمرن التغلب على الهجوم بهجوم مضاد أو مجاراة سرعة ورشاقة حركة الهجوم، أو أن يصبح هجوميا ويتسبب بالإيذاء لخصمه أو لنفسه فإن فن الدفاع عن النفس هذا يعتمد على الانسجام مع القصد والأداء الجسماني الذي يرافقه وبالتالي يتم تحييد هجوم قوي بدون استخدام القوة تقريبا.

 
توجد لعمل الجسم في الآيكيدو أربع قواعد:  
 
الأولى، التركيز: إنّ مصدر جميع حركات الجسم موجود في مركز الجسم، والمسمى (سيكا-نو-إيتون) أو "one-point" . وهو مركز الطاقة الكامنة وحركة الجسم، مركز ثقل الجسم، بالإضافة إلى مركز مجال العمل (أو الـ"هري"). تنطلق من هذا المركز جميع الطاقات الكامنة وحركات الجسم وتعود إليه. توجد نقطة (سيكا-نو-إيتون) تحت الصرة بقليل.
 
 
الثانية، تجسد حركات الآيكيدو تدفقا حرا للطاقة. التدريب يستلزم تحريك الطاقة. ولكل جسم ونفس (كي) أو طاقة خاصة به. وقد حظي الجسم الحي السليم بشكل طبيعي بطاقات عالية. ويهدف تدريب الآيكيدو إلى تطوير وبناء هذه الطاقة، وتحريكها والسيطرة عليها، من أجل تهذيبها والتعامل معها بشكل فعال للغاية.  
 
الثالثة، من أجل التحرك والعمل بالشكل الأكثر فعالية يجب أن نكون متحررين ومسترخين بدرجة صحيحة. فالجسم المتوتر أو الجسم الذي لا يدرك صاحبه أو لا يسيطر على التوتر القائم في أعضائه وأجهزته، لا تكون حركاته دقيقة أو سريعة. يتعلم المتمرنون والمتمرنات في الآيكيدو الاسترخاء وتحرير الجسم وخصوصا بواسطة التنفس الصحيح، وذلك من أجل أن يكونوا أكثر تيقظا للطاقة الموجودة خارج الجسم وداخله.
 
 
الرابعة، نظرا لوجود الجاذبية الأرضية، تتطرق القاعدة الرابعة إلى استخدام الجاذبية الطبيعية من أجل الحفاظ على استقرار الجسم. ويدعى هذا مبدأ استقرار الجسم أو "الوزن نحو الأسفل". عند القيام بالتمرين الملائم يصبح المتمرنون "أثقل" – تقريبا لا يمكن رفعهم – وذلك عن طريق تحسين التواصل مع الأرض والانسجام مع الجاذبية الأرضية (آركا).  
 
إن تطبيق هذه القواعد الأربعة لـ"توحد الجسم والنفس" يتيح للجسم العمل بشكل فعال وصحي وممتع، وذلك من أجل الانسجام مع الطاقة والحركة الدائرية. إن الانسجام على مستوى عال مع الهجوم تبطل هذا الهجوم. وعند التمرن يتحقق الانسجام مع الهجوم بالدرجة الأولى بواسطة الخروج أو الابتعاد عن خط طاقة الهجوم، أو تحويل طاقة الهجوم (كما يتم تحويل الماء). التمارين الأساسية التي يتم التمرّن عليها هي في الأساس تمارين دوران أو تنكان (tenkan) ، والتي تتيح للمتمرن الخروج عن خط الطاقة (هيتو-آشي-يوكاتا). وبعد ذلك فحسب يستطيع المتمرن السيطرة على الطاقة وإبطالها بدون جهد أو عدوانية. وبعد الانسجام يمكن توجيه الطاقة إلا حالة انعدام الحركة، أو السقوط أو الطرح والتي تبطل الخطورة الموجودة في الهجوم. وفي المقابل نتمرن على تمارين الدخول (إيريمي)، التي تسبق الهجوم وتوفر السيطرة على العلاقة ما بين المتمرنين.